back to ULCM

كشافة لبنان
فَوج سَيِّدَة الكَرمَل - القُبَيّات
في 5 تموز 2007‏‏

الإخوة والأخوات في: الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم،

تحية كشفية وبعد،

بسرور وفخر لا يوصفان علمنا ان إبن القبيَّات البار، رجل الأعمال البارز، السيد إيلي حاكمه قد تمَّ إنتخابه بالإجماع يوم السبت في السادس والعشرين من أيَّار2007 رئيساً للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم خلال المؤتمر العالمي الخامس عشر الذي عُقد في مدينة ساو باولو البرازيل.

فتهانينا القلبية الحارة لكم وايضاً لمدينة القبيَّات مسقط رأسه الفخورة ولفوج سيدة الكرمل الذي نشأ فيه وتطوع فيه لخدمة القبيات وتنشاة شبابها على التضحية والخدمة دون مقابل وكذلك على حب الطبيعة وحمايتها ومساعدة أهلها في جميع الظروف وقد لعبت فيها المدرسة الكشفية دوراً بارزا منذ تأسيسها سنة 1964 حيث عملت على كافة الأصعدة الإجتماعية والثقافية والدينية والرياضية. همّ الفوج الأول والأخير تحقيق هذا الهدف والإستمرار في الخدمة والجهوزية في كافة المراحل لا سيما خدمة الانسان، فهو دوماً مستعد ولعلها السمة البارزة في ملامحكم.

فنطلب من الله عز وجل ان يمد بيدكم ويعطيكم الصحة والعافية لكم ولعائلتكم ونحن جاهزون للعمل معاً من أجل قبياتٍ أفضل.

كما نخص بالشكر موقع القبيات على شبكة الأنترنت www.kobayat.org والذي يؤمن لنا صلة الوصل مع القبياتيين في الوطن والمهجر وينقل كافة النشاطات القبياتية الى العالم ومن خلاله نعلم ايضا" بنشاطات القبياتيين في المهجر.

 

قائد الفوج
جورج كرم

 

صباح الخير،

لدى وصولي إلى مكتبي في وزارة الثقافة كعادتي في كل يوم صباح، وبوجه واجم (كونه لا يوجد في هذه الأيام العصيبة التي يجتازها البلد ما يدعوك للفرح أو الابتسام)، بادرتني إحدى الزميلات بالقول مبروك لإيلي حاكمة. اعتقدت لأول وهلة أنها تقصد إيلي شقيقي المقيم في فرنسا. ولما حاولت الاستفسار ناولتني صحيفة النهار. و لدى قراءتي الخبر، لم أعد واجمة بل انتابني شعور بالفرح والفخر والاعتزاز والحنين.

مبروك، وهنيئاً للبنان وللقبيات وآل حاكمة بشكل خاص هذا المنصب العالمي الهام. وإذ أدعو الله أن يحفظك والعائلة الكريمة ويسدد خطاك في مهامك الجديدة القديمة، أتمنى أن تسمح ظروفك خلال زيارتك القادمة إلى لبنان بمقابلة وزير الثقافة، الذي أتشرف بكوني أمينة سره الإدارية.

وعلى أمل اللقاء القريب، مع تكرار التهنئة والمودة،

 

أنطوانيت يوسف الياس حاكمة

4 تموز 2007

 

إلى ايلي حاكمة
الرئيس العالمي الجديد

 

عرفناك، شاباً مرموقا وقائداً لمجموعتنا الكشفية أنيقاً تنظر إليه الصبايا لتأكله بأعينها، فتى شجاع شهم تتجسد فيه كل المواصفات الجيدة كمثل وقدوة،

تسلقنا سوية جبل البلاط وبلاط الجد،
شربنا من مياه عين الست ونبع الأبيض،
أكلنا من جوزات وتوتات نبع الجوز، وكاكيات الدير،
ونمنا في كوع الريحاني وتحت صنوبرات وشوحات الشنبوق،
وحتى اذكر جيداً أنني وجدتك بانتظاري في بيت الأهل "المشغول بالن" يوم ذهبت في "مشوار" استكشف مكاناً للمخيم وللمارش ورجعت متأخراً في الليل.

وفجأة تركتنا وسافرت لأن طموحاتك كانت تتعدى الشنبوق وتلة المرايح وهذا كان لنا علامة من الدهر بأننا كبرنا من دون أن ندري. وبعد كم شهر سافرت أنا بدوري لاحقا إياك إلى بلاد الهجرة.

ذهبنا كل في طريقه حاملين في قلوبنا حبنا للضيعة وأهلها وغيرتنا على بعضنا وجذورنا الصلبة ورائحة الشوح واللزاب.

كانت إطلالاتك الأخيرة والسريعة بالضيعة مصدر سرور وفخر لنا وهزة بدن وفيقة وجدان لكثيرين كأنك تقول لهم : نعم أنا ما زلت احبك يا ضيعتي ويا ريت البعض "بياخدو بدار منك".

وما كان ألذ وأحلى هال خبر بأنك انتخبت بالإجماع اليوم السبت في السادس والعشرين من أيَّار 2007 رئيساً للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في مدينة ساو باولو البرازيل. خليني أصرخ لك آويها وليليش، هنيئاً لك ولأهل الضيعة.

اسمح لي كمغترب فرنساوي وراجع بيعرف قيمة الاغتراب،
أن أقدم لك التهاني القلبية الحارة لك وأيضاً للقبيَّات، باسمي الشخصي وأكيد باسم كل البيئيين وقدامى الكشاف رفاقك.

نضع أنفسنا تحت تصرفك لإنجاح مهمتك. والله يكون خطواتك.


الفونس جورج

31 أيار 2007

 

المغترب ايلي حاكمة ابن القبيات

ورد في صحف الثلثاء ٢٩/٥/٢٠٠٧ خبر انتخاب ابن القبيات البار المغترب ايلي حاكمة رئيساً للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم.
وهذا ما شكل مدعاة فخر واعتزاز للقبيات لما لهذا المغترب الكبير من أيادٍ بيضاء على أبنائها مقيمين ومغتربين.
وبالمناسبة تتقدم منسقية القبيات في القوات اللبنانية بأحرّ التهاني متمنية له التوفيق وللجامعة اللبنانية الثقافية الازدهار والنجاح.

30 أيار 2007

 

بمزيدٍ من السرور والفخر نعلمكم ان إبن القبيَّات البار رجل العمل البارز السيد إيلي حاكمه قد تمَّ انتخابه بالإجماع اليوم السبت في السادس والعشرين من أيَّار 2007 رئيساً للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم خلال المؤتمر العالمي الخامس عشر الذي عُقد في مدينة ساو باولو البرازيل.

تهانينا القلبية الحارة له وايضاً لمدينة القبيَّات مسقط رأسه الفخورة.

رابطاً نرسل لكم صورة الإعلان عن المؤتمر وصورة السيد إيلي حاكمه بين أولاد الضيعة.

مع كل تقديرنا واحترامنا.

 

ميشال زهر، ساو باولو - البرازيل.

الأحد 27 أيار 2007

 

back to ULCM