back to WLCU

World Lebanese Cultural Union

Lebanon Office

الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم

مكتب لبنان

 

بيروت في 03 حزيران 2009

صدر عن مكتب لبنان للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم البيان التالي:

 

أحيت السوبرانو تانيا قسيس السبت الماضي حفلاً إسلامياً مسيحياً في قاعة المحاضرات "بيار أبو خاطر" في الجامعة اليسوعية تحت عنوان: "معاً حول سيدتنا مريم"، وذلك على أثر القرار الذي صدر عن الإجتماع الوزاري بإعتماد يوم 25 آذار، يوم عيد البشارة يوماً وطنياً للحوار الإسلامي المسيحي في لبنان ، وبمبادرة من الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم وجمعية رجال الأعمال اللبنانيين في فرنسا ورابطة خريجي الجمهور.

حضر الإحتفال: الوزير السابق ميشال اده، المطران ادغار ماضي، المونسنيور كميل زيدان الشيخ محمد نقري، الشيخ بسام مقداش، الأب جون دالمي، الدكتور خليل كرم، ناجي خوري، جان لوي ماينغي، مروان سحناوي، ميشال دو شداريفيان، عميد الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم عيد الشدراوي، رئيسة لجنة النساء المتحدرات من أصل لبناني في الجامعة هيفاء الشدراوي، نائب الرئيس العالمي للجامعة عن أوروبا أنطوان منسى ممثلاً الرئيس العالمي للجامعة إيلي حاكمه، الأمين العام القاري لأوروبا روجيه هاني ممثلاً الأمين العام العالمي للجامعة جورج أبي رعد، رئيس مكتب لبنان في الجامعة طوني قديسي والعديد من الشخصيات الدينية والمدنية.

افتتح الحفل بالنشيد اللبناني ثم رحب رئيس المجلس الوطني للجامعة في فرنسا روجيه هاني بالحاضرين وقرأ رسالة من الرئيس العالمي للجامعة إيلي حاكمه تكلم فيها عن رمزية رعاية الجامعة لهذا الحفل لأنه يندرج ضمن رسالتها في إبراز التعددية في لبنان، خاصة في المجال الثقافي، لدى الشعوب المضيفة ولدى أبناء لبنان الذين يلدون في الخارج.
وأضاف "ان هذا الحفل من شأنه أن يجمع بين الناس على تنوعهم، وتعزيز التعايش بين المواطنين من مختلف الأديان وتشجيع الإختلاط الثقافي. هذا الحدث هو لجميع أولئك الذين يعتقدون أن العيش معا لا يعني الوحدة الجماعية، والذين يعتقدون أن الدين ليس هوية ولكنه تعبير شخصي عن الإيمان".

وألقى السيد ناجي خوري أمين عام جمعية خريجي الجمهور كلمة عن الدور الهام الذي يجب أن يقوم به لبنان في الحوار الإسلامي المسيحي. فقال "لقد حان الوقت لالتماس ما يوحدنا" ، وليس ما يفرق بيننا، والإستفادة من إختلافاتنا لتحويلها إلى مصادر قوة وغنى... و يتعين علينا جميعاً مسؤولية كبيرة، وخاصة نحن، اللبنانيون، لأننا نمثل في هذا الشرق نموذجاً فريداً للتعايش بين مختلف الديانات والمعتقدات ". وختم : "هذا المشروع لا يتعلق بنا بعد الآن. هو الآن ملك للجميع في بلادنا ، وأجرؤ على القول انه يجب أن يكون كجزء من التراث العالمي. "ماري" تعمل في قلوبنا وأرواحنا وعقولنا... ويجب أن تذرف في هذا الوقت بضعة دموع، دموع الفرح ."
بعد ذلك تكلم نائب الرئيس العالمي للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، ورئيس جمعية رجال الأعمال اللبنانيين في فرنسا، أنطوان منسى فأعلن "بانه في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم الإحترام المتبادل وقبول الآخر على إختلافاته هم من أهم أهدافنا وأن نبني مستقبل لبنان وإنتشاره من خلال إختلافاتنا".
وختم: "نحن نمد وسوف نمد أيدينا لجميع الذين يريدون مواكبتنا لبناء المشاريع الكبرى للجمهورية التي تنتظرنا، في الحقوق وقيم الجمهورية إلى جانب الرئيس العماد ميشال سليمان قائلاً: " سيدي الرئيس، في اجتماعنا هذا المساء، نود التعبير عن أنفسنا، والتصويت لصالح لبنان حر، سيد وموحد في التنوع لنفس الأسباب حول سيدتنا مريم ، ومن خلال هذا المرسوم وإجتماعنا فإن واحد من أكبر وأنبل الأعمال قد بدأ في لبنان".

وأنشدت السزبرانو تانيا قسيس الترتيلة الرائعة الاولى :"أفي ماريا" مصطحبة بعبارة "الله أكبر" التي القاها معن زكريا ومحمود مسعد من جوقة الفيحاء في طرابلس. وتخلل الحفل مجموعة مختلفة من الأغاني بدءاً من بيتهوفن وشوبرت وصولاً لزكي ناصيف ، فيروز، التراتيل المارونية التقليدية،"Amazing Grace" ، سيلين ديون وباربرا سترايسند. وفي نهاية الحفل أغنية "Let it be" بمشاركة جميع الموجودين في القاعة. ورافق السوبرانو فريق كبير من الموسيقيين: كريستوف هارون وهناء منيمنه على البيانو ، اوليفييه لوكليرك (حضر خصيصاً من فرنسا لهذه المناسبة) على الكمان، غسان صقر على الطبل وعزت رمضان على "الـغيتار باس" وايلي صوايا إنشاد.

 

 

رئيس مكتب لبنان طوني قديسي 920477-03

 

lebanon.office@wlcu.com www.wlcu.com

سنتر جيما، الطابق التاسع، اوتوستراد ضبيه، لبنان هاتف / فاكس: ٥٤٠٠١٥- ٤- ٩٦١

GEMA Center, 9th floor Dbayeh Highway, Lebanon Tel / Fax: +961-4-540015

back to WLCU