back to WLCU

World Lebanese Cultural Union

Lebanon Office

الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم

مكتب لبنان

بيروت في 5 تشرين الثاني 2009

صدر عن مكتب لبنان للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم البيان التالي:

وصل إلى بيروت الرئيس العالمي الجديد للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم عيد الشدراوي آتيًا من المكسيك عن طريق باريس.

وكان الشدراوي إنتُخب مؤخراً في المؤتمر الإغترابي العام الذي عقد في المكسيك رئيساً عالمياً للجامعة خلفاً للرئيس السابق إيلي حاكمه. وقد حضر المؤتمر الذي تزامن إنعقاده مع الذكرى الخمسين لتأسيس الجامعة، السفير اللبناني في المكسيك نهاد محمود ورئيس مكتب لبنانن للجامعة طوني قديسي إضافة إلى ممثلين عن الجامعة من مختلف الدول والقارات.

كان في إستقبال الشدرواي في المطار إضافة إلى قديسي، سركيس حاكمه شقيق الرئيس السابق للجامعة إيلي حاكمه وعدد من أهل وأقارب وأصدقاء الرئيس الجديد.

وفي المطار سئل الشدراوي: تصلون اليوم إلى لبنان بعدما تم إنتخابكم رئيساً للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، فما هي الرسالة التي تحملها في هذه المرحلة وبعد تسلمك الرئاسة؟
أجاب: "أجمل رسالة محبة للبنان والإغتراب كله يصلي كي يحفظ الله لبنان ونحن مهتمون جداً بوجود دولة، وبهذه المناسبة آمل ان تتشكل الحكومة في وقت قريب، ونحن كإغتراب داعمون كل خطة يضعها فخامة الرئيس وكل قرار تتخذه الحكومة".

سئل: الإنقسام الذي كان حاصلاً في الجامعة، كيف ستتم معالجته وهل ستكون لك إتصالات خلال وجودك في لبنان لدعم عملية الحوار القائمة على هذا الصعيد؟
أجاب: "أكيد نحن نتابع مجريات الحوار والإنقسام مرت فترة عليه وهو ليس بجديد وعندما طلب فخامة الرئيس العمل إلى توحيد الجامعة، نحن أول من كان مسهلاً لهذه الخطوة، لأننا نريد إحياء الجامعة ولم الشمل، ومؤخراً تم تعيين لجنة لمتابعة والحوار برئاسة الرئيس السابق للجامعة إيلي حاكمه وهو يتابع الأمور ولم يتغير أي أمر لناحية الحوار الذي نكمل به ونتابعه ونريده تحقيقاً لوحدة الجامعة".

سئل: ماهي الخطة التي تحملها معك بعد إنتخابك؟
أجاب: "نحن كجامعة نهتم أساساً بالثقافة وعندنا مشاريع عدة سنتعاون مع مكتب لبنان لتحقيقها منها زيارة إلى أستراليا لتدشين إقامة نصب المغترب كالموضوع هنا في منطقة المرفأ وسيتم ذلك في شباط المقبل وسنجول على المسؤولين هنا في لبنان ونضعهم في صورة حاجات الإغتراب وما يطلبه المغتربون سواء لناحية الحصول على الجنسية أو لناحية تحقيق المشاركة في الإنتخابات النيابية التي ستحصل في العام 2013 بما يخص إمكانية التصويت".

سئل: ما هو دور الإغتراب اللبناني بدعم الوطن الأم إقتصادياً في ظل الأزمة التي يعاني منها لبنان؟
أجاب: "أولاً معلوم ان ما يحوله الإغتراب إلى لبنان يبلغ ستة مليارات دولار وهذا مبلغ تقريباً يغطي النفقات السنوية، ونحن نشجع العديد من المغتربين للإستثمار في لبنان ولكن لايمكن فرض ذلك على المغتربين نظراً إلى ان الوضع الحالي في لبنان لا يشجع على الإستثمار خوفاً من الوضع الأمني ولكن على الرغم من ذلك فهناك مشاريع كبيرة مع مستثمرين كبار سيجري تنفيذها وإنشاء الله يأتي هؤلاء لإلى لبنان في آذار المقبل، ونتوخى أن يرى مشروع كبير النور في آذار يكون ممولاً من الإغتراب اللبناني".

سئل: هل تتوقعون أن يكون العام 2010 عام توحيد الجامعة؟
أجاب: "آمل ذلك من كل قلبي نحن نريد أن نجمع لا أن نفرق ونطلب لم الشمل ويجب أن نتوحد جميعاً سواء داخل لبنان أو خارجه".

سئل :وهل أنت مع إبعاد السياسة عن الجامعة الثقافية؟
أجاب: "طبعاً نحن كجامعة لسنا طائفيين ولسنا مسيسين ولا نقبل تدخل أي سياسي أو أي طائفة بشؤون الجامعة".

وفي الختام أجاب رداً على سؤال: "أتمنى الإزدهار للبنان وأن تتشكل الحكومة في أسرع وقت، واعداً انه إذا كانت الحالة كما في الصيف الماضي، فالإصطياف سوف يكون مزدهراً من المغتربين اللبنانيين".

 

رئيس مكتب لبنان طوني قديسي 920477-03

 

lebanon.office@wlcu.com www.wlcu.com

سنتر جيما، الطابق التاسع، اوتوستراد ضبيه، لبنان هاتف / فاكس: ٥٤٠٠١٥- ٤- ٩٦١

GEMA Center, 9th floor Dbayeh Highway, Lebanon Tel / Fax: +961-4-540015

back to WLCU